هناك من تمشي خطاه على خطاي

الخميس، 9 يناير، 2014

صلاة عيد السخط



صلاة عيد السخط

نثيرة

مصطفى الشيمي 

لوحة للعظيم  سلفادور دالي





مشكلتي هي أنني لا أبالي
بالأمسِ قامتِ القيامة
انطلقَ الناسُ يجرون في الطرقاتِ
وسقطَ عش العصفور المسكين
الساكن أسفل نافذتي
الشمس بدأت تذوبُ
 مثل قطعة من الجيلاتي
والفتاة التي كنت أضاجعُها
صارت قديسة فجأة
وأنا نزلتُ الدرجَ
غادرتُ المنزلَ
ورقصتُ وسط حطامِ العالم
 على أنغامِ موسيقى "زوربا"
مثل أي نبي آخر أحمق




مشكلتي هي أنني لا أبالي
وبدأتُ أفكرُ
 في عادتي السرية الجديدة
 التي سأمارسها
 ابتداء من العام القادم



أمسكتُ جرائد الأمس
وصحتُ فيها غاضبًا
"كاذبة .. كاذبة"
كيف لا أجد فيها خبرًا واحدًا
عن ممثلتي المفضلة المثيرة
 وكلبها الجديد وطلاقها الخامس



مشكلتي هي أنني لا أبالي
عندها أخبرني طبيبي المريض
بأن اللامبالاة سرطان قاتل
قال لي مواسيًا " لا تحزن "
"فربما ينتهي العالم قريبًا على أية حال"



الربُّ يحبني .. الربّ يحبني


أبانا الذي في السماءِ
اجعل فناء هذا العالم
سريعًا وقاضبًُا
لأنني أشعرُ بالصداعِ
ورغبة في القيء وبعض الدوار


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق