هناك من تمشي خطاه على خطاي

الخميس، 3 أبريل، 2014

رجل وامرأة وقطةٌ سوداء





رجل وامرأة وقطةٌ سوداء

 -نثيرة -

مصطفى الشيمي


لوحة لـ Hishida Shunso

القطة السوداء
 التي تسكنُ نافذة الطابق الأول
كانت تنتظرني كعادتِها دومًا
وأنا أنزلُ الدرجَ كل مساء
تراقبني بعينيها الواسعتين وتموء عليّ
أتحاشى النظرَ في عينيها
فتمدُ مخالبها نحوي
 لكنني أكملُ السيرَ مسرعًا
 حتى أهرب منها في الظلام 


 

القطة السوداء
التي تسكنُ نافذة الطابق الأول
صديقتي في الوحدةِ
شعرُها المذعور يذكرني
 بحقيقة هذا العالم البائس


 

امرأة الطابق الأول
 تطردُ تلك القطة دومًا
 من المنزلِ
كي تقفَ وحدها في النافذةِ
وتشعلُ سيجارةً بشرودٍ




البناية التي نقطنُ فيها
يسكنُها رائحة الثوم
من أجل طرد الأشباح
التي تزورنا بعد منتصفِ الليل
ولأننا لا نحتملُ الرائحة
نهربُ من البناية ولا نعود




نغم العود يشدني
وأنا أسيرٌ في الطرقاتِ.
القططُ تتسكعُ مثلي
تقفزُ من صناديقِ القمامة
 بجنون
وتطاردُ بعضها البعض
 رغبة في التسلية
 ومليء وقت فراغها





ليت هناك امرأة تعزفُ بالعودِ
تقفُ في نافذةِ الطابق الأول
وبجوارِها تجلسُ قطتها البيضاء المدللة
وتبتسمُ لي حين أمر أمامها أو تراني




تقول امرأة الطابق الأول
ليت هناك رجل يأتي
يدخنُ معي سجائر المرجوانا
ويضحكني بنكتةٍ جديدة
ثم يضاجعني طوال الليل




تقول قطط الشارع
ليس هنالك من يفهمنا
ليت لنا مأوي أو منزل
 ووعاء مملوء بالحليب










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق